menu close menu
  • الصورة١
    أهلا بك فى المركز الإسلامي بأستوريا
  • الصورة٢
    شاركنا في مجتمعنا
  • الصورة ٣
    ساعدنا لنصل للجميع

لا تتوقف أبدا عن الإيمان

جاء الإسلام ليُخرِج النَّاس من الظُّلمات إلى النور، وقد دعا إلى محاسِن الأخلاق وأفضِلها، بل كان الحلّ لِجَميعِ المَشاكِل التي يواجهها الناس على مرّ العُصور والأزمِنة، ولم يَكن أبداً دينَ الحرب، والدَّمار، والقتل، والظّلم كما يُحاوِل بعضُ المُغرِضين أنّ يُشوِّهوا صورته، ومن أبرز الأخلاق التي تَخصُّ الإسلام: الرحمة.

تبرع الآن

 

هل ترغب في حضور الحدث القادم؟

 الحدث القادم سيكون فى24-27 نوفمبر 2016


 

الرَّحمة هي الرِّفق، واللِّين، والعطف، والرَّأفة، وقد كان الرسول – صلى الله عليه وسلّم – يدعو النّاس بالرِّفق، واللِّين، وقد كان حنوناً جداً، ولم يكن يُجبِرُ أحداً على الدُّخول في الدين، بل كان يُخاطِب العُقول بالحكمة لإقناعها، ويستميلُ قلبَ الشّخص بعيداً عن الغِلظةِ والحقدِ والكُره؛ تنفيذاً لقوله تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } (سورة النحل، الآية: 125) كما أنَّ رحمة الإسلام شملت المَرضى والجَرحى؛ حيث حثَّ على زيارَة المرضى، وجعل الملائِكة تستغفر لمن يعود المريض، كما أنّه رفع الحَرَجَ عنهم في تَأدية العِبادات والطَّاعات، فأجاز للمريض الصَّلاة جالساً، والإفطار في رمضان.

 يُعتبر تحريم مال المسلم من رحمة الله تعالى بعباده؛ حيث حرّم الاعتداءُ على أموالِ الآخرين وسَلبِها بالقوّة، كما أنَّ رحمة الإسلام شملت الحرب، فقد سنَّ آداباً للحرب؛ حيث غرَس في نفسِ المُسلمين أنَّ الحرب هي للدِّفاع عن الدِّين وبناء أمةٍ قويةٍ، وليس هَدفها الاستيلاء على أموال الآخرين وهدم بيوتهم، كما أنّه حرَّم قََتل الأطفال، والنِّساء، والعابدين في صَوامِعهم، كما أنّه حرَّم قَطع الأشجار، وقَتل من لا يُقاتِلهم، بل أعطاهم حرية الدُّخول إلى الإسلام، أو دفع الجِزية مع البقاء على دينهم، وهذا المنهج الذي اتبعه المسلمون والخلفاء بعد الرسول – صلى الله عليه وسلّم – مما أدّى لِدخول الكثير من الشعوب في الإسلام.